الإرادة الإلهیة في آية التطهير

ما هو نوع الإرادة الإلهیة فی آیة التطهیر؟

لا يمكن أن يكون المراد بالإرادة في الآية هي الإرادة التشريعية, لأنّها تنص على قوله: (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ)، وإنّما تفيد الحصر والقصر.
والمعنى: إنّ الله طلب من أهل البيت(ع) فقط أن يكونوا كذلك, وإذا كانت الإرادة تشريعية، فلا معنى لأن يكون طلب الطهارة والتنزه عن الرجس مختصاً بأهل البيت(ع) ومحصوراً بهم دون غيرهم, فالله سبحانه وتعالى أنزل الشريعة الإسلامية لا لكي يتطهّر أهل البيت(ع) وحدهم, ويتنزهوا عن الرجس دون سواهم, وإنّما لكي يتطهّر المسلمون جميعاً دون غيرهم، ويتنزه كلّ من بلغه هذا الدين.
ولو حملنا الإرادة على التشريع فسيكون الحصر في غير محله, ولا يلائم الآية المباركة أساساً, وبذلك لايمكن أن تكون الإرادة في الآية تشريعية، وإنّما هي إرادة تكوينية

عاشوراء ملحمة التاريخ الكبرى

هل بالأمكان اعتبار عاشوراء ملحمة التاريخ؟

إن خطاب الإمام الحسين(ع) ، ومواقف أصحابه المشرفة ، ومسيرة السبايا وخطب الإمام السجاد (ع) وعمته الحوراء زينب في مجلس ابن زياد ويزيد وكل الصور المشرفة التي وصلتنا من هذه الحادثة الكبرى، تثبت وبكل جدارة واستحقاق كونها ملحمة عظمى في تاريح البشرية

عدد الائمة (علیهم السلام)

ما هی عقیدة الشیعة الامامیة فی خصوص الائمة من بعد النبی (صلى الله علیه وآله)؟

یعتقد الشیعة ان الائمة بعد النبی (صلى الله علیه وآله) اثنى عشر اماماً ومن ذریته وعترته الطاهرة ، وعندما یقال "الشیعة الامامیة، أو الاثنى عشریة، أو الجعفریة" فالمقصود بذلک اتباع الائمة الاثنى عشر ولا غیر. ولم یعتقد فریق من الامة الاسلامیة غیر الشیعة بإمامة الائمة الاثنى عشر

سعد بن أبی الوقاص

ما هی الفضائل التی رواها سعد بن أبی الوقاص فی حق الامام علی (علیه السلام)؟

رغم عدم مبايعته ونصرته لأمير الؤمنين عليه السلام فقد روى في فضائله عليه السلام روايات عدة منها ما جاء فی صحیح مسلم وخصائص النسائی: "یقول سعد: سمعت رسول الله (صلى الله علیه وآله) یقول فی علی (علیه السلام) ثلاث خصال لو کانت واحدة منها لی لکانت أحب الی من النعم الحمراء والصفراء، سمعته یقول: انه منی بمنزلة هارون من موسى الا ان لا نبی بعدی".
وسعمته یقول: "لأعطین الرایة رجلا یحب الله ورسوله ویحبه الله ورسوله".

المهدی الموعود في عقيدة الفريقين

ما هی وجهة نظر السنة حول المهدی (علیه السلام)؟

اتفق الفريقان على بشارة الرسول الأعظم بالمهدي(ع) وأنه سيظهر بأمر الله في آخر الزمان
قال ابن حجر الهیثمی فی الصواعق المحرقة: والأحادیث التی جاء فیها ذکر ظهور المهدی کثیرة متواترة.
قال الحافظ فی فتح الباری: تواترت الاخبار بأن المهدی من هذه الأمة و أن عیسى بن مریم سینزل و یصلی خلفه.
وکتب الشیعة أیضا أخرجت أحادیث المهدی على کثرتها حتى قیل أنه لم یرو عن رسول الله (ص) أکثر مما روی عنه فی أحادیث المهدی

مصادیق اهل البیت (علیهم السلام) في آية التطهير

من هم مصادیق اهل البیت (علیهم السلام) فی آیة التطهير؟

لقد کان للنبی الاکرم (ص) عنایه وافره بتعریف «اهل البیت» لم یر مثلها الّا فی اقلِّ الموارد، حیث قام النبی (ص) بتعریف «اهل البیت» بطرق ثلاثه:
۱. صرّح باسماء من نزلت الآیه التّطهیر فی حقّهم حتى یتعین المنزول فیه باسمه و رسمه.
۲. قد ادخل جمیع من نزلت الآیه فی حقّهم تحت الکساء، و منع من دخول غیرهم، و اشار بیده الى السماء وقال: «اللّهم انّ لکل نبی اهل بیت و هولاء اهل بیتی».
۳. کان یمر ببیت فاطمه عده شهور، کلّما خرج الى الصلاه فیقول: الصلاه اهل البیت: «انَّما یرید اللَّه لیذهب عنکم الرجس اهل البیت و یطهّرکم تطهیراً».
و بهذه الطرق الثلاثه حدّد افراد «اهل البیت» و عیّن مصادیقهم على وجه یکون جامعاً لهم و مانعاً عن غیرهم

ذریّة رسول اللّه (صلى الله علیه وآله)

هل الأئمة المعصومون (علیهم السلام) من ذریة رسول الله (صلى الله علیه وآله)؟

یعتقد البعض ان أئمة أهل البیت (علیهم السلام) لیسوا من ذریة سیدنا محمد (صلى الله علیه وآله)، وذلک أنه لم یکن له ولد ذکر کی ینتقل عن طریقه نسله، لکن هذا الاعتقاد لیس صحیحاً لأن هناک أدلة دامغة کثیرة من القرآن الکریم والاخبار المتواترة تدلل على کون الأئمة المعصومین (علیهم السلام) من ذریة رسول الله (صلى الله علیه وآله) وعقبه، عن الخطیب الخوارزمی فی مناقبه عن ابن عباس وکلاهما عن رسول الله (صلى الله علیه وآله) أنه قال: "ان الله عز وجل جعل ذریة کل نبی فی صلبه وجعل ذریتی فی صلب علی بن أبی طالب "

إشارة عابرة لفضائل أمير المؤمنين (علیه السلام)

ما هی الفضائل العظیمة التی ذکرها التاریخ للإمام علی (علیه السلام)؟

یقیناً انّ الله قد حبا علی (علیه السلام) من بین جمیع الأصحاب بکثرة العلم والفهم وحقاً انّه مدینة علم النبی (صلى الله علیه وآله) وکان مرجع الصحابة بعد رسول الله (صلى الله علیه وآله)، وکلما أشکلت على الصحابة معضلة نادوا انّه: "لا توجد معضلة إلا ولها علی"

المهدی الموعود

ما هو اعتقاد أهل السنة فیما یتعلق بالامام المهدی (علیه السلام)؟

ان الاحادیث فی هذا الخصوص کثیرة ابشر فيها الرسول الأعظم بقدوم المهدي المنتظر وظهوره في آخر الزمان، ومن الروایات المقبولة والصحیحة لدى أهل السنة ما جاء فی صحیح الترمذی عن رسول الله قال: "یلی رجل من أهل بیتی یواطئ اسمه اسمی، ولو لم یبق من الدنیا إلا یوم واحد لطول الله ذلک لیوم حتى یلی "..
پایگاه اطلاع رسانی دفتر مرجع عالیقدر حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
سامانه پاسخگویی برخط(آنلاین) به سوالات شرعی و اعتقادی مقلدان حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
تارنمای پاسخگویی به احکام شرعی و مسائل فقهی
انتشارات امام علی علیه السلام
موسسه دارالإعلام لمدرسة اهل البیت (علیهم السلام)
خبرگزاری دفتر آیت الله العظمی مکارم شیرازی

قال الرّضا عليه السّلام :

مَنْ کانَ يَوْمُ عاشورا يَوْمَ مُصيبَتِهِ وَ حُزْنِهِ وَ بُکائِهِ جَعَلَ اللّهُ عَزّوَجَلّ يَوْمَ القيامَةِ يَوْمَ فَرَحِهِ وَ سُرُورِهِ

هر کس که عاشورا، روز مصيبت و اندوه و گريه اش باشد، خداوند روز قيامت را براى او روز شادى و سرور قرار مى دهد.

بحارالانوار، ج 44، ص 284