متفرقات المطلب 5

استحالة ترک الأمة بلا إمام

هل یقبل العقل أن یترک النبی (صلى الله علیه وآله) الأمة الاسلامیة من دون تعیین قائد؟

كيف يُعقل أن يترك رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) العقيدة والشريعة الإسلاميتين وكذلك الأمة الإسلامية هملاً ومن دون معلم ومرشد يتولى قيادة الأمة وبيان المختلف فيه من أمر الدين والنظام الإسلامي من بعده ، خاصة وأن الدين الإسلامي هو خاتم الأديان والدين الذي سيبقى إلى يوم القيامة كمرجع إلهي وحيد يلبي حاجات البشرية حتى نهاية العالم!

متطلبات فترة رحلة النبی (صلى الله علیه وآله)

هل من المعقول ان النبی (صلى الله علیه وآله) ترک الأمة الاسلامیة وهی محاصرة من کل صوب وحدب من دون امام؟

إنّ المعطيات الاجتماعية والمخاطر التي كانت تحيط بالأمة الإسلامية الفتية من كل جانب، توحي بأنّه كان من الواجب أن يدفع رسول الإسلام ـ بتعيين قائد للاُمّة ـ ظهور أيّ اختلاف وانشقاق فيها من بعده، ويضمّن بذلك استمرار وبقاء الاُمّة الإسلامية وإيجاد حصن قوي وسياج دفاعي متين حولها.
إنّ تحصين الاُمّة وصيانتها من الحوادث المشؤومة والحيلولة دون مطالبة كل فريق الزعامة لنفسه دون غيره وبالتالي التنازع على مسألة الخلافة والزعامة، لم يكن متحقّقاً إلاّ بتعيين قائد للاُمّة وعدم ترك الاُمور للأقدار.
إنّ هذه المحاسبة الاجتماعية تهدينا إلى صحّة نظرية «التنصيص على القائد بعد الرسول» ولعلّ لهذه الجهة ولجهات اُخرى طرح الرسول مسألة الخلافة في بدء الدعوة واستمر بذلك إلى آخر ساعة من عمره الشريف

خطبة علي عليه السلام حول الخلفاء الثلاثة

ما هي خطبة علي عليه السلام حول الخلفاء الثلاثة؟

تعتبر هذه الخطبة من أهم خطب نهج البلاغة حيث تتعرض بجميع نصوصها إلى‏ مسألة الخلافة بعد رحيل الرسول الأكرم والمشاكل التي أفرزها عصر الخلفاء ممن سبقوه ثم يتطرق صراحة إلى‏ أحقيته بالخلافة من الجميع معربا عن أسفه وابتئاسه لخروج الخلافة عن محورها الأصلي الذي خطط له الإسلام والنبي.

الشورى و أساس الحکم والخلافة

هل الشورى أساس الحکم والخلافة؟

إنّ الشورى لم یکن مبدأً لنظام الحکم بعد الرسول، فلو کان كذلك لوجب على النبي التصریح به وبیان حدوده وخصوصیاته، فهل یصحّ سکوت النبی على أمر يتصل بجوهر مسألة الشورى، وقد جعل الشورى طریقاً إلى تعیین الحاکم؟
پایگاه اطلاع رسانی دفتر مرجع عالیقدر حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
سامانه پاسخگویی برخط(آنلاین) به سوالات شرعی و اعتقادی مقلدان حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
تارنمای پاسخگویی به احکام شرعی و مسائل فقهی
انتشارات امام علی علیه السلام
موسسه دارالإعلام لمدرسة اهل البیت (علیهم السلام)
خبرگزاری دفتر آیت الله العظمی مکارم شیرازی

قالَ رَسُولُ اللهِ(صلى الله عليه وآله):

جِهادُ الْکَبيرِ والصَّغيرِ والضَّعيفِ والْمَرأَةِ الْحَجُّ والْعُمْرَةُ.

جهاد بزرگ و کوچک، زنان و افراد ناتوان حج و عمره است.

سنن نسائى: 5/114