دلالة نظام اللیل والنهار على وجود الخالق

کیف یدل النظام الحاکم على اللیل والنهار على وجود الله تعالى؟

هذا النظام البدیع الحاکم على اللیل والنهار، حیث یعقب أحدهما الآخر متناوبین متواصلین على هذا النظم ملایین السنین... النظم الذی لولاه لانعدمت حیاة الإنسان نتیجةً لشدة النور والحرارة أو الظلمة والعتمة، وهذا دلیل رائع للذین یریدون أن یعرفوا الله عزَّوجلّ.
ومن المعلوم أن نشوء نظام «اللیل» و«النهار» نتیجة لدوران الأرض حول الشمس، وأن تغیراتهما التدریجیة والمنظمة، حیث ینقص من أحدهما ویزاد فی الآخر دائماً بسبب میل محور الأرض عن مدارها ممّا یؤدّی لوجود الفصول الأربعة.

السماء ودلالتها على وجود الخالق

کیف یدلینا التمعن فی السماء على وجود الله تعالى؟

المراد من السّماء هو الجوّ الذی یحیط بالأرض دائماً، وتبلغ ضخامته مئات الکیلومترات کما توصّل إلیه العلماء. وهذه الطبقة رقیقة ظاهراً، تتکوّن من الهواء والغازات، وهی محکمة ومنیعة إلى الحدّ الذی لا ینفذ جسم من خارجها إلى الأرض إلاّ ویفنى ویتحطّم، فهی تحفظ الکرة الأرضیة من سقوط الشهب والنیازک «لیل نهار» التی تعتبر أشدّ خطراً حتى من القذائف والصواریخ الحربیة.
إضافةً إلى أنّ هذا الغلاف الجوی یقوم بتصفیة أشعّة الشمس التی تحتوی على أشعّة قاتلة وتمنع من نفوذ تلک الأشعّة الکونیة القاتلة.
پایگاه اطلاع رسانی دفتر مرجع عالیقدر حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
سامانه پاسخگویی برخط(آنلاین) به سوالات شرعی و اعتقادی مقلدان حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
تارنمای پاسخگویی به احکام شرعی و مسائل فقهی
انتشارات امام علی علیه السلام
موسسه دارالإعلام لمدرسة اهل البیت (علیهم السلام)
خبرگزاری دفتر آیت الله العظمی مکارم شیرازی

رسول الله(صلى الله عليه وآله)

إنَّ اللهَ عَزّوجلّ غافِرُ کلِّ ذنب، إلاّ رَجُلٌ اغتصَبَ أجِيراً أجرَهُ أو مَهْرَ امرأة

خداوند بزرگ هر گناهى را مى آمرزد مگر مردى را که مزد مزدبَرى يا کابين زنى را نپردازد

ميزان الحکمه، جلد 1، ص 38