التوسل بالنبی (صلى الله علیه وآله) بعد وفاته

هل التوسل بدعاء النبی (صلى الله علیه وآله) بعد وفاته صحیح؟

ان سبب استجابة دعاء النبی (صلى الله علیه وآله) هو روحه الطاهرة ونفسه الکریمة وقربه من الله تعالى وبسبب هذه الکرامة المعنویة یتقبل الله تعالى دعاءه لان الدعاء من قبل الشخص الذی له روح طاهرة وقلب مملوء بحب الله تعالى ینال الاجابة فی دعاءه بشکل مباشر ولا فرق للمسالة فی کون الدعاء فی الحیاة المادیة أو البرزخیة.

التوسل بالنبی (صلى الله علیه وآله) في حياته

هل کان التوسل بالنبی (صلى الله علیه وآله) فی حیاته جائزاً؟

بسبب المقام الرفيع للنبی (صلى الله علیه وآله) عند الله تعالى فانه لا یرد دعاءه ولهذا امر المذنبون ان يتوسلوا بالنبی (صلى الله علیه وآله) ویطلبون منه احتیاجاتهم ويكون شفيعاً لهم عند الله. بل واکثر من ذلک أن الله تعالى یعتبر عدم طلب الاستغفار من النبی (صلى الله علیه وآله) علامة على النفاق

التوسل بالنبی (صلى الله علیه وآله) فی حیاته

هل هناک روایة تشرع التوسل بالنبی فی حیاته؟

ینقل البخاری فی صحیحه وابن اثیر فی کتاب أسد الغابة فی معرفة الصحابة: ان عمر لما کان ینزل القحط والجفاف کان یستسقی بالعباس رضی الله عنه ویقول: کنا نتوسل الیک بنبینا فکنت تروینا والان نتوسل بعم النبی فأرونا فأنزل الله تعالى علیهم الغیث
یستفاد من هذا الواقعة ان التوسل وتوسیط النبی (ص) تکرر لاکثر من مرة ولفظ «کنّا نتوسّل» تدل على الاستمرار کما ان التوسل بعم النبی عباس تدل على اصل الجواز.

التوسل بالنبی (صلى الله علیه وآله) بعد مماته

هل هناک روایة تدل على شرعیة التوسل بالنبی (صلى الله علیه وآله) بعد رمماته؟

ینقل السهمودی: قحط أهل المدینة قحطا شدیدا فشکوا إلى عائشة رضی الله عنها فقالت انظروا إلى قبر النبی (صلى الله علیه وسلم) فاجعلوا کرة إلى السماء حتى لا یکون بینه وبین السماء سقف ففعلوا حتى مطرت السماء ونبت العشب وسمنت الإبل حتى تفتقت من الشحم وتحول الامر الى سنة بالنسبة الى اهل المدینة عند القحط والجفاف. 
وهذا یعد توسل عملی بقبر النبی (صلى الله علیه وسلم) بعد وفاته

سیرة الاصحاب في ترک التوسل

هل دعوى ابن تیمیة من ان سیرة الصحابة کانت ساریة على ترک التوسل صحیحة؟

الغوص في سبر التاريخ والتمعن فيه يعطينا صورة تختلف عما يزعم أتباع ابت تيمية والوهابية من النهي عن الاستغاثة والدعاء بين صحابة رسول الله(ص) فان طلب الاستغاثة من النبی (صلى الله علیه وسلم) کان سائداً اما فی کل الحالات أو بعضها واذا کان الامر قبیح وغیر شرعی فان المسلمین لا شک لنهو عنه ولاندحر هذا السلوک

التوسل بالنبی (صلى الله علیه وآله) في سیرة الصحابة

هل دعوى الوهابیة على ان صحابة النبی (صلى الله علیه وآله) أعرضوا عن التوسل صحیحة؟

الغوص في سبر التاريخ والتمعن فيه يعطينا صورة تختلف عما يزعم أتباع ابت تيمية والوهابية من النهي عن الاستغاثة والدعاء بين صحابة رسول الله(ص) فان طلب الاستغاثة من النبی (صلى الله علیه وسلم) کان سائداً اما فی کل الحالات أو بعضها واذا کان الامر قبیح وغیر شرعی فان المسلمین لا شک لنهو عنه ولاندحر هذا السلوک.

التوسّل بساحة النبی (صلى الله علیه وآله)

هل التوسل بساحة النبی (صلى الله علیه وآله) أمر مشروع؟

لیس هناک من فرق بین التوسل بالصالحین، وبین التوسل بدعائهم کی یکون الأول تجلیاً للتوحید والآخر مؤدیاً للشرک. إن التوسل بقدسیة الصالحین، والمعصومین من الذنب، والمخلصین من عباد الله لیس بدعاً بین الصحابة، وانما هو امتدادا لسیرة کانت قائمة قبل ظهور الإسلام، وقد تضافرت الروایات التاریخیة على ذلک

التوسل بدعاء النبی (صلى الله علیه وآله)

هل طلب الدعاء من النبی (صلى الله علیه وآله) مشروع؟

تاریخ الإسلام حافل بنماذج عدیدة من هذا النوع من التوسل وهو التوسل بدعاء النبي (ص) وعلى ذلك اتفق جمهور المسلمين، كما ویستحب للمسلم أن یتوسل بدعاء الصالحین من الأنبیاء والأولیاء کما یجوز له فی دعائه التوسل بذواتهم ومقامهم ومنزلتهم أيضاً

طلب التبرک بالنبی فی کتب أهل السنة

ما هی الروایات التی نقلت عن علماء العامة في طلب التبرک بالنبی (صلى الله علیه وآله)؟

هناك الكثير من الروايات عن علماء أهل السنة تدل على طلب التبرک من قبل الصحابة والتابعین فی أیام حیاة النبی وبعد وفاته منها: ما أخرجه البخاری في صحيحه قال: "خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَیْهِ وَسَلَّمَ بِالْهَاجِرَةِ فَصَلَّى بِالْبَطْحَاءِ الظُّهْرَ وَالْعَصْرَ رَکْعَتَیْنِ وَنَصَبَ بَیْنَ یَدَیْهِ عَنَزَةً وَتَوَضَّأَ فَجَعَلَ النَّاسُ یَتَمَسَّحُونَ بِوَضُوئِهِ"

طلب التبرک بآثار النبی والأولیاء (علیهم السلام)

هل طلب التبرک بآثار الأنبیاء والأولیاء من مصادیق الشرک؟

لا يوجد ولا شيعي واحد يعبد القبور, وانما هو زيارة وتبرّك وعبادة لله سبحانه وتعالى في اماكن يستجاب فيها الدعاء, لانها اماكن تضم قبور الانبياء والائمة والصالحين, وان كان المراد ان مطلق التبرك هو عبادة للقبر فإنه لم نجد قولاً بالحرمة لأحد من أعلام المذاهب الاربعة ممّن لهم ولآرائهم قيمة في المجتمع, وإنما القائل بالنهي عنه من اولئك يراه تنزيها لا تحريما, ويقول بالكراهة مستنداً الى زعم أنّ الدنوّ من القبر الشريف يخالف حسن الأدب, ويحسب أنّ البعد منه أليق به
پایگاه اطلاع رسانی دفتر مرجع عالیقدر حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
سامانه پاسخگویی برخط(آنلاین) به سوالات شرعی و اعتقادی مقلدان حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
تارنمای پاسخگویی به احکام شرعی و مسائل فقهی
انتشارات امام علی علیه السلام
موسسه دارالإعلام لمدرسة اهل البیت (علیهم السلام)
خبرگزاری دفتر آیت الله العظمی مکارم شیرازی

الإمامُ عليٌّ(عليه السلام)

قولا بالحَقِّ، و اعْمَلا للأجْرِ

حق بگوييد و براى پاداش (آخرت) کار کنيد

ميزان الحکمه، جلد 1، ص 30