دلالة آية البلاغ على ولاية علي (عليه السلام)

هل تدلّ آیة البلاغ علی ولایة وخلافة علي بن أبی طالب (علیه السلام)؟

یعتقد الشیعة أن الرسول (ص) جمع الناس على صعید واحد فی غدیر خم، وخطبهم خطبة بلیغة أشهدهم على أنفسهم فشهدوا بأنه أولى بهم من أنفسهم ثم رفع ید علی (ع) وقال: من کنت مولاه فهذا علی مولاه
ثم ألبسه عمامته وأمر أصحابه بتهنئته بإمرة المؤمنین ففعلوا وبعدما فرغوا أنزل الله: (الْیوْمَ أَکْمَلْتُ لَکُمْ دِینَکُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَیکُمْ نِعْمَتِی وَرَضِیتُ لَکُمُ الْإِسْلاَمَ دِیناً). هذا ما یعتقد به الشیعة و هو عندهم من المسلمات وإن کثیرا من علماء أهل السنة یذکرون هذه الحادثة بکل أدوارها

زمن نزول آية اكمال الدين

متی نزلت آیة (الْیوْمَ أَکْمَلْتُ لَکُمْ دِینَکُمْ. . .)؟

أجمع الشیعة علی أنها نزلت علی رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) فی غدیر خم و بعد ما نصب النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) علیا (علیه السلام) خلیفة علی المسلمین. وقد أقرّ کثیر من علماء السنة نزول هذه الآیة الشریفة فی غدیر خم و بعد تنصیب علی (علیه السلام)

دلالة آية البلاغ على ولاية علي (عليه السلام)

هل تدلّ آیة البلاغ علی ولایة وخلافة علی بن أبی طالب (علیه السلام)؟

هناك روایات کثیرة فی کتب علماء أهل السنة و الجماعة فی مختلف المجالات من التفسیر و الحدیث و التاریخ، صریحة فی أن هذه الآیة نزلت فی علی (علیه السلام)، رواها جمع کبیر من الصحابة كزید بن أرقم، أبو سعید الخدری، ابن عباس، جابر بن عبد الله الانصاری، أبو هریرة، برّاء بن عازب، حذیفة، عامر بن لیلی بن ضمرة و ابن مسعود و قالوا أن هذه الآیة نزلت فی شأن علی (علیه السلام) و واقعة یوم الغدیر، كما أنه اعتقاد الشيعة أيضاً وهو عندهم من المسلمات

دلالة آية الولاية على خلافة أمير المؤمنين (عليه السلام)

هل تدلّ آیة الولایة علی ولایة وخلافة علی بن أبی طالب (علیه السلام)؟

اتفق الشیعة علی أن هذه الآیة  نزلت فی علی(ع) وهی عندهم من المسلمات ووردت فی عدید من کتبهم المعتبرة کبحار الانوار للمجلسی واثبات الهداة للحرّ العاملی وتفسیر المیزان للطباطبائی وتفسیر الکاشف لمحمد جواد مغنیة والغدیر للعلامة الامینی.
کما روى نزولها فی علی(ع) من علماء أهل السنة و الجماعة جمع غفیر، منهم:
تفسیر الکشّاف للزمخشری؛ تفسیر الطبری، زاد المسیر فی علم التفسیر لابن الجوزی؛ تفسیر القرطبی؛ تفسیر الفخر الرازی، تفسیر ابن کثیر وغيرها من الكتب المعتبرة

دلالة آیة اكمال الدين على ولاية أمير المؤمنين

هل تدل آیة اکمال الدین علی ولایة وخلافة علی بن أبی طالب (علیه السلام)؟

وردت روایات مستفیضة عن الطرق المعروفة عند الفريقين، صریحة فی أن هذه الآیة نزلت یوم الغدیر وبعد تنصیب الامام علی (ع)، یتضح منها: ان الاخبار التی تؤکد نزول هذه الآیة فی واقعة الغدیر لیست من قبیل الخبر الواحد، لیمکننا صرف النظر عنها لضعف بعض اسنادها. بل هی أخبار مستفیضة ان لم تکن متواترة و منقولة فی المصادر الاسلامیة الشهیرة

آراء ابن تیمیة في خصوص حدیث یوم الدار

هل آراء ابن تیمیة في خصوص حدیث یوم الدار صحیحة؟

ادعى ابن تيمية عدم صحة هذا الحديث ، معللاً ذلك بعدم روايته من كبار المحدثين، كل ذلك كذباً وزوراً حيث نقل هذه الرواية كثير من الرواة والمحدثين وأذعن بصحة سنده كبار العلماء

مؤرخی أهل السنة ونقل مضمون واقعة یوم الدار

من روى من مؤرخي العامة مضمون واقعة یوم الدار؟

لقد روى عدد کبیر من الأئمة وحفظة الحدیث لدى الفریقین فی الصحاح والمسانید، حدیث العشیرة. وقد مرّ البعض بالحدیث من دون أن یعترض أو یخدش بسند أو متن الروایة، ومن جملة هؤلاء: 
ابن اثیر، الطبری، الحلبی، ابوجعفر الأسکافی، ابن کثیر، ابن عساکر، النسائی، احمد بن حنبل، سبط بن الجوزی وآخرین.

مدلول حدیث المنزلة

کیف یدل حدیث المنزلة على خلافة الامام علی (علیه السلام)؟

كما يستفاد من الآيات القرآنية الكريمة فإن منزلة هارون من موسى هي الوزارة والخلافة والنيابة عنه وعندما يقلد  النبي (ص) علياً(ع) هي الصفة ـ أي كونه من النبي كون هارون من موسى ـ فإن ذلك يدل على منحه کل الصلاحیات التی تمتع بها نبی الله هارون خلفاً لنبی الله موسى الا النبوة، وأستثناء النبوة یدلل على ان جمیع المنازل تنتقل الى الامام (علیه السلام).
پایگاه اطلاع رسانی دفتر مرجع عالیقدر حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
سامانه پاسخگویی برخط(آنلاین) به سوالات شرعی و اعتقادی مقلدان حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
تارنمای پاسخگویی به احکام شرعی و مسائل فقهی
انتشارات امام علی علیه السلام
موسسه دارالإعلام لمدرسة اهل البیت (علیهم السلام)
خبرگزاری دفتر آیت الله العظمی مکارم شیرازی

رسول الله(ص)

عليکم بالصوم؛ فإنه محسمة للعروق و مذهبة للأشر

بر شما باد به روزه گرفتن که آن رگها را مي بُرد [شهوت را کم مي کند] و سرمستي را مي بَرد

ميزان الحکمة 6 / 389