دلالة آية البلاغ على ولاية علي (عليه السلام)

هل تدلّ آیة البلاغ علی ولایة وخلافة علي بن أبی طالب (علیه السلام)؟

یعتقد الشیعة أن الرسول (ص) جمع الناس على صعید واحد فی غدیر خم، وخطبهم خطبة بلیغة أشهدهم على أنفسهم فشهدوا بأنه أولى بهم من أنفسهم ثم رفع ید علی (ع) وقال: من کنت مولاه فهذا علی مولاه
ثم ألبسه عمامته وأمر أصحابه بتهنئته بإمرة المؤمنین ففعلوا وبعدما فرغوا أنزل الله: (الْیوْمَ أَکْمَلْتُ لَکُمْ دِینَکُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَیکُمْ نِعْمَتِی وَرَضِیتُ لَکُمُ الْإِسْلاَمَ دِیناً). هذا ما یعتقد به الشیعة و هو عندهم من المسلمات وإن کثیرا من علماء أهل السنة یذکرون هذه الحادثة بکل أدوارها

زمن نزول آية اكمال الدين

متی نزلت آیة (الْیوْمَ أَکْمَلْتُ لَکُمْ دِینَکُمْ. . .)؟

أجمع الشیعة علی أنها نزلت علی رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) فی غدیر خم و بعد ما نصب النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) علیا (علیه السلام) خلیفة علی المسلمین. وقد أقرّ کثیر من علماء السنة نزول هذه الآیة الشریفة فی غدیر خم و بعد تنصیب علی (علیه السلام)

زمن نزول آية اكمال الدين

متى نزلت آیة (الیوم اکملت لکم دینکم...)؟

أجمع الشیعة على أن هذه الآیة نزلت فی یوم غدیر خم وبعد تنصیب الامام علی (علیه السلام) من قبل النبی (صلى الله علیه وآله) کخلیفة للمسلمین وهم یعتمدون فی قولهم هذا على روایات أهل البیت (علیهم السلام).

دلالة آية البلاغ على ولاية علي (عليه السلام)

هل تدلّ آیة البلاغ علی ولایة وخلافة علی بن أبی طالب (علیه السلام)؟

هناك روایات کثیرة فی کتب علماء أهل السنة و الجماعة فی مختلف المجالات من التفسیر و الحدیث و التاریخ، صریحة فی أن هذه الآیة نزلت فی علی (علیه السلام)، رواها جمع کبیر من الصحابة كزید بن أرقم، أبو سعید الخدری، ابن عباس، جابر بن عبد الله الانصاری، أبو هریرة، برّاء بن عازب، حذیفة، عامر بن لیلی بن ضمرة و ابن مسعود و قالوا أن هذه الآیة نزلت فی شأن علی (علیه السلام) و واقعة یوم الغدیر، كما أنه اعتقاد الشيعة أيضاً وهو عندهم من المسلمات

دلالة آية الولاية على خلافة أمير المؤمنين (عليه السلام)

هل تدلّ آیة الولایة علی ولایة وخلافة علی بن أبی طالب (علیه السلام)؟

اتفق الشیعة علی أن هذه الآیة  نزلت فی علی(ع) وهی عندهم من المسلمات ووردت فی عدید من کتبهم المعتبرة کبحار الانوار للمجلسی واثبات الهداة للحرّ العاملی وتفسیر المیزان للطباطبائی وتفسیر الکاشف لمحمد جواد مغنیة والغدیر للعلامة الامینی.
کما روى نزولها فی علی(ع) من علماء أهل السنة و الجماعة جمع غفیر، منهم:
تفسیر الکشّاف للزمخشری؛ تفسیر الطبری، زاد المسیر فی علم التفسیر لابن الجوزی؛ تفسیر القرطبی؛ تفسیر الفخر الرازی، تفسیر ابن کثیر وغيرها من الكتب المعتبرة

دلالة آیة اكمال الدين على ولاية أمير المؤمنين

هل تدل آیة اکمال الدین علی ولایة وخلافة علی بن أبی طالب (علیه السلام)؟

وردت روایات مستفیضة عن الطرق المعروفة عند الفريقين، صریحة فی أن هذه الآیة نزلت یوم الغدیر وبعد تنصیب الامام علی (ع)، یتضح منها: ان الاخبار التی تؤکد نزول هذه الآیة فی واقعة الغدیر لیست من قبیل الخبر الواحد، لیمکننا صرف النظر عنها لضعف بعض اسنادها. بل هی أخبار مستفیضة ان لم تکن متواترة و منقولة فی المصادر الاسلامیة الشهیرة

شبهات حول آیة الولایة

ما هی الشبهات التی یطرحها مخالفی دلالة آیة الولایة؟

بذل المخالفون أقصى جهودهم لردّ الاستدلال بهذه الآية في مقام الإمامة، لاعتبارها أقوى دليل من القرآن، تارة بنفي نزولها في أمير المؤمنين، وتارة بتأويل معنى الولاية في الآية، لكن يتضح وبكل بساطة للملم بقواعد اللغة ومعاني الألفاظ بطلان ما استدل به القوم

شأن نزول آية الولاية

ما هو شأن نزول آية الولاية؟ وهل فيها دلالة على ولاية أمير المؤمنين (عليه السلام)؟

لا یوجد بین الشیعة أی اختلاف فی انّ هذه الآیة نزلت فی حق علی بن أبی طالب (علیه السلام) وأئمة أهل البیت (علیهم السلام) رووا هذه الروایة وعندهم هی من المسلمات وقد نقلوها فی کتبهم المعروفة مثل: بحار الأنوار للعلامة المجلسی، اثباة الهداة للحر العاملی، تفسیر المیزان للعلامة الطباطبائی، تفسیر الکاشف محمد جواد المغنیة، الغدیر للعلامة الأمینی، وکثیر من العلماء الکبار الشیعة.

دلالة آية إکمال الدین على ولایة الإمام علي (علیه السلام)

هل تدل آیة إکمال الدین على ولایة وخلافة الإمام علي (علیه السلام)؟

انّ الأخبار التی جاءت فی صدد نزول هذه الآیة لبیان واقعة الغدیر، لیست فی طبقة خبر الواحد حتى یمکن تضعیف بعض أسنادها، أو التغافل عنها، بل هی إذا لم تکن أخبار متواترة، فعلى الأقل هی مستفیضة، ونقلت فی المنابع الإسلامیة المعروفة. ومن بینها منابع أهل السنة ویمکن الإشارة إلى بعض الموارد منها:
ابن عساکر فی تاریخ دمشق، ابن المغازلی الشافعی فی مناقب علی بن أبی طالب، السیوطی فی الإتقان، الخوارزمی الحنفی فی المناقب، سبط بن الجوزی فی تذکرة الخواص، ابن کثیر فی تفسیره،
پایگاه اطلاع رسانی دفتر مرجع عالیقدر حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
سامانه پاسخگویی برخط(آنلاین) به سوالات شرعی و اعتقادی مقلدان حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
تارنمای پاسخگویی به احکام شرعی و مسائل فقهی
انتشارات امام علی علیه السلام
موسسه دارالإعلام لمدرسة اهل البیت (علیهم السلام)
خبرگزاری دفتر آیت الله العظمی مکارم شیرازی

الامام علي (ع)

فرض الله الصيام ابتلاء لاخلاص الخلق

خداوند روزه را براي آزمودن اخلاص بندگان واجب کرد

ميزان الحکمة 6 / 389