حديث الغدير فی مصادر أهل السنة

هل ورد حدیث الغدیر فی مصادر أهل السنة؟

روى حدیث الغدیر من جمع غفير من أعلام أهل السنة فمنهم: الترمذی وابن ماجة، وابن عساکر وأبی نعیم، وابن الأثیر، والخوارزمی، والسیوطی، وابن حجر والهیثمی، وابن الصباغ المالکی، والقندوزی الحنفی ، وابن المغازلی وابن کثیر، والحموینی ، والحسکانی ، والغزالی ، والبخاری فی تاریخه . فقد رووا هؤلاء حدیث الغدیر وأخرجوه فی کتبهم على اختلاف طبقاتهم ومذاهبهم من القرن الأول للهجرة وحتى القرن الرابع عشر فکان عددهم یزید عن ثلاثمائة و ستین عالما

تواتر سند حدیث الغدير

هل حدیث الغدیر مقبول ومعتبر سندا؟

إنه حديث متواتر عن النبي(ص) أكثر من مائة صحابي وهذا أعلى وأعز ما يكون من الحديث المتواتر فإنه لم يرد حديث قال الحفاظ بتواتره ووصل إلى هذه الدرجة من هذا العدد الكبير من الصحابة الذين رووه عن مشاهدة ورؤية وحضور عند عودة النبي(ص) من حجة  الوداع وقال في خطبته على رؤوس الآلاف من أصحابه عند غدير خم: (من كنت مولاه فعليّ مولاه) فلا يقول بعدم تواتر حديث الغدير إلاّ جاهل بليد لم يدر العلم ولم يخض في ميدانه أو منافق حاقد أبطن النفاق وأظهر الإسلام وسوى هذين لا يمكن لمن له عقل ونظر أن ينكر تواتره فضلاً عن صحته!!

القرائن التی تبیّن المعنى الصحیح لکلمة مولى فی الروایات

هل هنالک قرائن فی الأحادیث والروایات تدلّ على المعنى الصحیح لکلمة مولى؟

 هنالک العدید والکثیر من القرائن فی الأحادیث والروایات، ومنها:
1- جاء فی أسانید متکثِّرة التعبیر عن موقوف یوم الغدیر بلفظ النصب
2-
ما ورد من قول ابن عبّاس بعد ذکره الحدیث: «فوجبْتَ والله فی رقاب القوم» فی لفظ و«فی أعناق القوم» فی آخر
3-
احتجاج أمیر المؤمنین(ع) بالحدیث یوم الرحبة بعد أن آلت إلیه الخلافة ردّاً على من نازعه فیها
4-
إصابة دعوة مولانا أمیر المؤمنین(ع) اُناساً کتموا شهادتهم بحدیث الغدیر فی یومی مناشدة الرحبة والرکبان
وغيرها من القرائن

القرائن التی تبیّن المعنى الصحیح لکلمة مولى فی حدیث الغدیر

هل توجد قرائن تبیّن المعنى الصحیح لکلمة «مولى» الواردة فی حدیث الغدیر؟

لم یبقَ للباحث ملتحد عن الخنوع لمجیء «المولى» بمعنى الأَولى بالشیء، فإنّ للحدیث قرائن تنفی إرادة غیره فإلیک البیان:
1- مقدّمة الحدیث،  وهی قوله(ص): «ألستُ أَولى بکم من أنفسکم»
2- ذیل الحدیث، وهو قوله(ص): «أللّهمّ والِ من والاه، وعادِ من عاداه».
3- قوله: (ص) عقیب لفظ الحدیث: «الله أکبر على إکمال الدین، وإتمام النعمة، ورضا الربِّ برسالتی، والولایة لعلیّ بن أبی طالب».
4- قوله (ص) قبل بیان الولایة: «کأنّی دُعیتُ فأَجبتُ»، أو: «أنّه یُوشِک أن اُدعى فاُجیب»، أو: «ألا وإنّی اُوشک أن اُفارقکم».
5- قوله (ص) بعد بیان الولایة لعلیٍّ(علیه السلام): «هنِّئونی هنِّئونی إنَّ الله تعالى خصّنی بالنبوّة، وخصّ أهل بیتی بالإمامة».
وغيرها من القرائن

المراد من مصطلح «مولى» فی حدیث الغدیر

ما هو المراد من مصطلح «مولى» فی حدیث الغدیر؟

إن الولاية التي نؤمن بها وهي الامامة والامارة والسلطة الدينية والدنيوية وقيادة الامة بعد نبيها على الصراط المستقيم والمحجة البيضاء والحفاظ على الاسلام والمسلمين.
وقد عبَّر النبي (ص) عن هذه الولاية بعدة ألفاظ منها (ولي ومولى) وهذين اللفظين قد صححهما أهل السنة أيضاً ووردت بالفاظف أخرى عند الفريقين ولكن أهل السنة ضعفوها مثل لفظ (خليفة وأمير وغيرها...).وأما النقاش في اللفظين الصحيحين عند الفريقين فهما بالاتفاق بمعنى واحد وهوالولاية.

معنى مولى فی کلام الإمام علیّ (علیه السلام)

ما هو تفسیر الإمام أمیرالمؤمنین (علیه السلام) لمعنی کلمة "مولی" التی جاءت فی حدیث الغدیر؟

لا شکّ أن الإنسان الحرّ والمنصف لا یحکم ولا یقول بأن کل معانی «المولى» بعیدة عن معنى الخلافة والأولویة، وقد احتج بها أمير المؤمنين عندما روى الحديث بين النبي الأكرم وسلمان موضحاً نوع الولاية التي خص بها الله علياً عليه السلام حين قال: ولاءُ کَوِلای; من کنتُ أَولى به من نفسه فعلیٌّ أَولى به من نفسه
پایگاه اطلاع رسانی دفتر مرجع عالیقدر حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
سامانه پاسخگویی برخط(آنلاین) به سوالات شرعی و اعتقادی مقلدان حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
تارنمای پاسخگویی به احکام شرعی و مسائل فقهی
انتشارات امام علی علیه السلام
موسسه دارالإعلام لمدرسة اهل البیت (علیهم السلام)
خبرگزاری دفتر آیت الله العظمی مکارم شیرازی

رسول الله(صلى الله عليه وآله)

إنَّ اللهَ عَزّوجلّ غافِرُ کلِّ ذنب، إلاّ رَجُلٌ اغتصَبَ أجِيراً أجرَهُ أو مَهْرَ امرأة

خداوند بزرگ هر گناهى را مى آمرزد مگر مردى را که مزد مزدبَرى يا کابين زنى را نپردازد

ميزان الحکمه، جلد 1، ص 38