آثار اتباع الهوى

إلى أین یُوصل الانسان اتباع الهوى؟

لهوى المحرَّم المحذَّر منه في الحديث هو الذي يفضي إلى اتباع الباطل، وترك الواجبات، وفعل المحرمات، بل كل هذه الأمور إنما هي بدافع اتباع الهوى لا غير. 
إن اتباع الهوى، يصد عن قبول الحق، ولا تفيد معه كل الوسائل، قال تعالى: (أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلاً) [الفرقان:43].
إن كل من اتبع الباطل فقد اتبع هواه؛ لأن الباطل والهوى مقترنان، قال تعالى: (فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ)
پایگاه اطلاع رسانی دفتر مرجع عالیقدر حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
سامانه پاسخگویی برخط(آنلاین) به سوالات شرعی و اعتقادی مقلدان حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
تارنمای پاسخگویی به احکام شرعی و مسائل فقهی
انتشارات امام علی علیه السلام
موسسه دارالإعلام لمدرسة اهل البیت (علیهم السلام)
خبرگزاری دفتر آیت الله العظمی مکارم شیرازی

الإمام عليٌّ(عليه السلام)

مِن أفضلِ الاختيارِ التَّحَلّي بالإيثار

بهترين گزينش، آراسته شدن به زيور ايثار است

ميزان الحکمه، جلد 1، ص 22